بحث
  • MOE

جهود وزارة البيئة في حماية الهواء والحد من التلوث

تقوم وزارة البيئة برصد نوعية الهواء المحيط استناداً إلى قانون حماية البيئة رقم 6 لعام 2017 ونظام حماية الهواء رقم 28 لعام 2005 واللذان يتضمنان وجوب رصد العناصر البيئية المختلفة بما فيها الهواء، وذلك حرصاً من الوزارة على حماية البيئة والصحة العامة بحيث تكون نوعية الهواء المستنشق من قبل المواطنين جيدة وضمن الحدود المنصوص عليها في القاعدة الفنية الأردنية رقم 1140/2006 الخاصة بنوعية الهواء المحيط.

وبناء عليه تقوم وزارة البيئة من خلال مديرية الرصد والتقييم البيئي بعدد من المشاريع المتعلقة برصد ملوثات الهواء من المصادر المختلفة بشكل مستمر وعلى مدار الساعة باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من هذه الانبعاثات بالتعاون مع المديريات المعنية في وزارة البيئة من خلال عمليات التراخيص والتفتيش والرقابة البيئية وبالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية الأخرى ومراكز البحث العلمي والمختبرات المعتمدة في المملكة.

حيث تسعى وزارة البيئة الى استمرارية عمليات الرصد البيئي ومراقبة نوعية الهواء وذلك من خلال تشغيل الشبكة الوطنية لرصد نوعية الهواء المحيط والتي تتكون من ثلاث وعشرين محطة رصد ثابتة موزعة ضمن خمسة برامج رصد في سبع محافظات هي (العاصمة عمان، الزرقاء، إربد، المفرق، البلقاء ، الكرك والعقبة) وتم الربط الإلكتروني المباشر لمحطة رصد نوعية الهواء المحيط في مدينة العقبة منذ بداية عام 2020 بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة. ويتم رصد نوعية الهواء المحيط في المناطق الصناعية والمناطق السكنية والمناطق التي تمتاز بحركة سير كثيفة للمركبات. وتحتوي كل محطة على أجهزة قياس لملوثات الهواء المحيط تعمل بشكل مستمر على مدار الساعة بالإضافة إلى أجهزة لقياس عناصر الطقس.

وتهدف عملية رصد ومراقبة نوعية الهواء المحيط في الأردن إلى تحديد مستويات تراكيز الجسيمات الدقيقة المستنشقة العالقة في الهواء المحيط والملوثات الغازية وهي أكاسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكبريت وأول أكسيد الكربون والأوزون ومقارنتها بالحدود المنصوص عليها في القاعدة الفنية الأردنية، وتقييم التغير في نوعية الهواء المحيط على مدى سنوات المراقبة في المناطق المرصودة، مقارنة نوعية الهواء المحيط في مناطق مختلفة من الأردن، وتقديم النتائج والتوصيات لمتخذي القرار لمساعدتهم على اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة ووضع الاستراتيجيات والسياسات الملائمة التي من شأنها تحسين نوعية الهواء في المملكة وتوفير حياة أفضل ودعم التنمية المستدامة، وتقييم مدى الالتزام و التقدم المحرز وإضافة لذلك تفعيل إجراءات المراقبة في حالات الطوارئ التي تمنع أو تخفف حوادث تلوث الهواء.

ولقد أظهرت نتائج رصد نوعية الهواء المحيط للعام 2019 أن نوعية الهواء كانت جيدة وضمن الحدود المسموح بها في المواصفة الأردنية باستثناء الجسيمات الدقيقة المستنشقة العالقة في الهواء والذي يبلغ قطر جزيائتها 10 ميكرون وأقل (PM10)، حيث رُصدت تجاوزات في المعدلات اليومية والبالغ 120 ميكروغرام/م3 في جميع المحطات. بالإضافة إلى رصد تجاوز واحد في المعدل السنوي للجسيمات عن الحد المنصوص عليه والبالغ 70 ميكروغرام/م3 في محطة ماركا. وتُعزى أسباب التجاوزات إلى العوامل الطبيعية وحركة المرور والنشاطات الصناعية. أيضا تم رصد تجاوزين فقط للمعدلات الساعية لغاز ثاني أكسيد النيتروجين (NO2) عن الحد المنصوص عليه والذي يساوي 210 جزء في البليون في محطة مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية/سحاب وفي محطة ماركا، بالإضافة الى رصد تجاوزين للمعدلات اليومية عن الحد المنصوص عليه والبالغ 80 جزء في البليون في محطة ماركا و محطة طبربور.

وقد أظهرت نتائج مراقبة الموقع المباشر لمؤشر جودة الهواء المحيط لهذا العام 2020 بأنّ مؤشر جودة الهواء في محطات الرصد المنتشرة في المملكة يتراوح بين مستوى الجيد و مستوى المعتدل لمعظم أيام السنة.

وقد استمرت الوزارة خلال جائحة فيروس كورونا المستجدّ COVID-19 في رصد نوعية الهواء المحيط وقد تم خلال فترة الحظر الشامل من 15/3/2020 حتى 15/4/2020 إعداد دراسة مفصلة عن نسب انخفاض الملوثات في الهواء المحيط في عمان وإربد، والزرقاء نتيجة الإجرءات الحكومية المتخذة وتم مقارنة البيانات مع نفس الفترة من عام 2019 وأيضا مع فترة شهر قبل الأزمة (14/2/2020 حتى 14/3/2020)، وعلى الرغم من الآثار السلبية على الحياة الاجتماعية والاقتصاد الأردني بسبب إيقاف الأنشطة الصناعية والتجارية والخدمية والنشاطات البشرية، إلا أن هناك بعض الآثار الإيجابية على البيئة وخصوصاً على نوعية الهواء المحيط والتي تحسنت في معظم مدن ومحافظات المملكة بناء على نتائج الرصد.

فقد أظهرت الدراسة أن متوسط نسبة الانخفاض في المعدلات اليومية لتراكيز الجسيمات الدقيقة PM10 في مدينة عمان هي 38% وفي مدينة إربد 15% وفي مدينة الزرقاء 30% ومتوسط نسبة الانخفاض في جميع محطات الرصد في المحافظات الثلاثة 28%

وأظهرت الدراسة أن متوسط نسبة الانخفاض في المعدلات اليومية لتراكيز غاز ثاني أكسيد النيتروجين NO2 التي رصدتها محطات مراقبة نوعية الهواء المحيط في مدينة عمان كانت 50% وفي مدينة إربد 71% وفي مدينة الزرقاء 56% ومتوسط نسبة الانخفاض في جميع محطات الرصد في المحافظات الثلاثة 59%

وأظهرت الدراسة أن متوسط نسبة الانخفاض في المعدلات اليومية لتراكيز غاز ثاني أكسيد الكبريت SO2 التي رصدتها محطات مراقبة نوعية الهواء المحيط في مدينة عمان كانت 18% وفي مدينة إربد 47% وفي مدينة الزرقاء 44% ومتوسط نسبة الانخفاض في جميع محطات الرصد في المحافظات الثلاثة 37%

وأظهرت الدراسة أن متوسط نسبة الانخفاض في المعدلات اليومية لتراكيز غاز الأوزون الأرضي O3 التي رصدتها محطتي مراقبة نوعية الهواء المحيط في مدينة عمان كانت 24% وفي مدينة إربد 21% ومتوسط نسبة الانخفاض في عمان وإربد 22%

كما يتم تغطية المحافظات والمناطق التي لا تتوفر فيها محطات رصد ثابتة من خلال المختبر المتنقل لمراقبة نوعية الهواء المحيط والذي يقوم بقياس تسع ملوثات في الهواء المحيطهي الجسيمات الدقيقة العالقة وثاني أكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين وأول اكسيد الكربون والأوزون وكبريتيد الهيدروجين والأمونيا والميثان والمركبات العضوية المتطايرة ومن خلال خطة سنوية معدة مسبقاً للتأكد من نوعية الهواء المحيط في هذه المناطق.

وتقوم وزارة البيئة بشكل مستمر بمراقبة الانبعاثات الصادرة من مداخن المنشآت الكبرى (محطة شرق عمان لتوليد الطاقة ومصنع اسمنت المناصير ومصنع اسمنت القطرانة ومحطة كهرباء المناصير ومصنع كلورين الوطنية ومصنع برومين الاردن ) من خلال برنامج الربط الإلكتروني المباشر لمداخنها مع وزارة البيئة.للتأكد من التزام هذه المنشآت بالمواصفة الفنية رقم 1189/2006 الخاصة بالملوثات المنبعثة من المصادر الثابتة.

وتقوم الوزارة حالياً من خلال مديرية التغير المناخي ومديرية الرصد والتقييم البيئي بجرد انبعاثات غازات الدفيئة من القطاعات المختلفة لعامي 2016 و 2017 وإعداد تقريرتحديث البلاغات الوطنية الثاني وذلك بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية.

وقامت الوزارة في عام 2020 بتأسيس ست محطات رصد ثابتة جديدة بالتشارك مع القطاع الخاص ( شركة مناجم الفوسفات الأردنية وشركة العطارات للصخر الزيتي) لرصد نوعية الهواء المحيط في مناطق لا توجد بها محطات رصد وسيتم تشغيل هذه المحطات في عام 2021.

وقامت الوزارة بتزويد منظمة الصحة العالمية بنتائج المراقبة لتراكيز الجسيمات الدقيقة العالقة وثاني أكسيد النيتروجين وذلك حسب طلبها لاستخدام هذه البيانات في التقارير الدولية التي تصدرها هذه المنظمة.

وفي إطار الشراكة مع الجامعات ومراكز البحث العلمي.قدمت الوزارة بيانات عن نوعية الهواء المحيط ل 22 باحثاً من أعضاء الهيئات التدريسية وطلاب دراسات الماجستير و الدكتوراة في الجامعات الأردنية والدولية.

وقامت الوزارة بتجهيز البنية التحتية اللازمة لمراقبة ثلاثة مكاب نفايات (الإكيدر والحصينيات والغباوي ) وذلك من خلال مراقبة مستمرة للانبعاثات الغازية ومراقبة المياه الجوفية في محطات هذه المكاب، وتم تجهيز مختبر متنقل خاص لمراقبة نوعية الهواء في محيط مكاب النفايات في المملكة وسيبدأ عمل هذا المشروع خلال عام 2021.

وتتوفر لدى وزارة البيئة وحدات معلومات خاصة ببرامج رصد نوعية الهواء المحيط وقد قامت الوزارة بالربط الإلكتروني المباشر مع شبكات الرصد العالمية http://aqicn.orgوقامت بإنشاء موقع إلكتروني متاح لكافة المواطنين والباحثين https://www.jordanenv.com/ يبث نتائج مؤشرات جودة الهواء المحيط على شبكة الإنترنت بشكل مباشر. ويتم إتاحة المعلومات والبيانات عن نوعية الهواء المحيط للجميع على موقع الوزارة الإلكتروني الرسمي http://moenv.gov.jo


25 عرض0 تعليق